سلفسوم

سِلْفيُم- إبرَاهيْم الكُونيْ

“- بالطبع الحبّ جنون!

التقطت أنفاساً قبل أن تستدرك:

_ ما يشفع له في زحام أجناس الجنون الأخرى أنه الأنبل من بين الكلّ!

انتصب صمتٌ ما لبث أن انتهكته أصوات الرعاة العائدين بقطعان الأبقار من  المراعي الغريبة. في الأفق تصاعدت سحب الغبار أيضاً.

ظلّ يبتسم خِفيةً، ويتطلّع إلى قوامها المنيع، وسعيها الّاأرضي في الأرض، والإيماء المشعّ في وجهها، المترجم أحجيةً في نظرتها، فيشتعل في قلبه ماردٌ عصيّ استمات طويلاً قبل أن يفلح في تطويع العضلة اللئيمة التي لا تقلّ عصياناً عن مارد الشعر:

_ لكن الرجال يدّعون أنهم لا يستجيبون لإغواء السلفيوم إلّا بسبب الطمع في الفوز بالخلود!))

 

كن أول من يسجل رأيه لهذا المنتج “سِلْفيُم- إبرَاهيْم الكُونيْ”